السبت, 07 كانون1/ديسمبر 2019  
9. ربيع الآخر 1441

تحليلات و ملفات ساخنة

الحق نت |  

نظمت وزارة الداخلية اليوم حفلا تكريميا للعاملين بمركز الشكاوى والبلاغات (١٨٩).

وفي الحفل أشاد وزير الداخلية اللواء الركن عبد الحكيم الماوري، بجهود كوادر مركز الشكاوى وتفانيهم في القيام بواجباتهم.

ولفت إلى ما حققه المركز من نجاح منذ إنشائه منتصف العام المنصرم .. وقال " تجلى هذا النجاح في عدد البلاغات التي تلقاها المركز واستطاع أن يبت فيها، وهو ما ساهم بشكل واضح في تقويم العمل الأمني وتحسين علاقة المواطن بالأجهزة الأمنية".

وتطرق وزير الداخلية إلى معطيات ودواعي إنشاء المركز .. وأضاف" العمل الأمني مر بمرحلة فقد المواطن أو كاد أن يفقد ثقته برجال الأمن نتيجة للمخالفات التي كان يمارسها بعض منتسبي الشرطة فكان لابد من إعادة العمل الأمني إلى مساره الصحيح وإعادة الثقة بين المواطن والأجهزة الأمنية".

وأشار إلى أن توجيهات قيادة الثورة والقيادة السياسية أكدت ضرورة محاربة الفساد، وإصلاح الإختلالات في أجهزة الدولة.. مبينا أن المركز خصص لاستقبال شكاوى المواطنين المتعلقة بتجاوزات منتسبي الداخلية.

ووجه اللواء الماوري جهاز المفتش العام بتطوير العمل في فروع المركز بالمحافظات وتوفير الإمكانيات المناسبة لذلك.

فيما أكد المفتش العام بوزارة الداخلية اللواء إبراهيم المؤيد، أن جهاز المفتش يسعى من خلال عمل مؤسسي لتحسين الأداء الأمني، والحد من الفساد والإختلالات بكافة أنواعها.

وعبر عن الشكر لقيادة وزارة الداخلية وكل من تفاعل وساهم في إنجاح عمل المركز .. مشيدا بتفاني العاملين بالمركز والذين استطاعوا التعاطي مع شكاوى المواطنين والتي وصلت إلى أكثر من ثلاثة آلاف و200 قضية، وهو رقم لا يستهان به، في ظل فترة عمل المركز.

وفي ختام الحفل تم تكريم العاملين في مركز الشكاوى بالشهادات التقديرية، كما تم تكريم عدد من قيادات وزارة الداخلية التي أسهمت في التخطيط والإعداد لإنشاء المركز.