الأحد, 18 آب/أغسطس 2019  
16. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

الحق نت |  

كشفت مصارد سياسية يمنية أن حملة التجنيد التي تقوم بها قوى العدوان وعلى رأسها النظام السعودي هي لتعويض النقص الحاصل لدى النظام السعودي وحلفائه في المقاتلين خصوصاً بعد خسارتهم الآلاف من الجنود والمرتزقة في معاركهم الفاشلة ضد المجاهدين من رجال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات والميادين خلال الأعوام المنصرمة .

 

وأوضحت المصادر أن المغتربين اليمنيين يتعرضون لخطورة كبيرة من نظام آل سعود الإجرامي فقد يتم إجبارهم على الالتحاق بالمرتزقة الذين يزج بهم النظام السعودي كوقود لمعركته ضد الشعب اليمني ،، مجددين لهم النصح برفض الالتحاق بتلك المعسكرات وتجنبها بأي طريقة حفاضاً على سلامتهم .

 

وكانت مصادر خاصة أوضحت أن السلطات السعودية اعتقلت المئات من المغتربين اليمنيين ونقلتهم إلى معسكرات خاصة في جيزان وخصوصاً معسكر العارضة التابع للواء السادس حرس حدود الذي يتواجد فيه القيادي العسكري الموالي للسعودية حسين حسان الغمري ويشرف على اخضاع المغتربين لدورات قتالية إجبارية تمهيداً لإرسالهم للقتال في جبهات الحدود.