الجمعة, 06 كانون1/ديسمبر 2019  
8. ربيع الآخر 1441  Jumu'ah

تحليلات و ملفات ساخنة

 

 

 

 

الحق نت |

 

أشاد رئيس المجلس السياسي الأعلى القائد الأعلى للقوات المسلحة صالح الصماد اليوم الجمعة بدور قيادة المنطقة العسكرية المركزية على المبادرة والاهتمام الذي تقوم به لتعزيز أداء الوحدات العسكرية، منوها بجهود قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة على هذا التحرك الجاد والملموس.

 

جاء ذلك خلال حضور الرئيس الصماد حفل تخرج وحدات قتالية من الحرس الجمهوري والقوات الخاصة بالمنطقة العسكرية المركزية.

 

وعبر الرئيس عن الفخر والاعتزاز بأداء الوحدات القتالية من الحرس الجمهوري والقوات الخاصة في المنطقة العسكرية المركزية.

 

واعتبر الرئيس الصماد التحرك إلى جبهات القتال مسؤولية وشرف عظيم للجميع، لافتا إلى أن تخرج هذه الدفعة بهذا الحماس والاندفاع والإيمان والأداء، يمثل نموذج راق يحتفى به في بقية الدورات.

 

وفي الحفل عبر الرئيس عن سعادته بتخرج هذه الوحدات.. وقال " سعداء بهذا الحفل للخريجين من قوات الحرس الجمهوري والقوات الخاصة في إطار المنطقة العسكرية المركزية العسكرية التي أنشأت مؤخراً لمواكبة التحديات وهذا شيء يبعث على الفخر والاعتزاز".

 

وأضاف " إن هذه اللياقة والأداء القتالي يعكس مستوى العلوم القتالية التي تلقاها الخريجين وما اكتسبوه من معارف في مختلف المجالات ".

 

وأشار رئيس المجلس السياسي الأعلى إلى أن المنطقة العسكرية المركزية تشهد تحركاً واسعاً خلال الأسابيع الماضية من خلال تنظيم عدة ورش لمئات الضباط والقادة، وأولى ثمار تلك الورش تحرك القادة لتجميع الوحدات العسكرية بالإضافة إلى من أنضم إليهم من الرجال والمجندين أولي البأس الشديد.

 

وتابع " ما لمسناه من الأداء الرائع في هذه الدفعة وما رأيناه من الحماس والاندفاع يشهد على عظمة الثقافة التي تحملونها والهدف والمسؤولية التي تستشعرونها أمام الشعب اليمني الذي يتعرض لأبشع عدوان عرفته البشرية والذي يوشك العام الثالث على الانتهاء بعد أيام ودخول العام الرابع، ونحن نلحظ هذا الزخم والأداء وتخرج دفع تلو الدفع".

 

وأردف قائلا " وما هذه إلا طلائع تلك الدفع التي تخرجت من القادة والضباط لتعمل على تجميع هذه الوحدات لتنضم إلى من سبقها من المرابطين في الجبهات والذين يسطرون أروع الملاحم البطولية في مواجهة العدوان ".

 

واستطرد قائلا " نخجل ألا نكون في مقدمة الصفوف معكم في جبهات القتال ولكن نعتبر الحضور معكم في مثل هذه الدورات وحفل التخرج أقل القليل مقابل ما واجهتموه أثناء هذه الدورات سواء المعاناة في الأماكن والتضاريس والتغذية أو الصبر على التدريبات وغيرها من المهام، وكلها ترويض لما ستقدمون عليه في المعركة القادمة والتي ستكون فاصلة".

 

فيما رحب زياد عزيز هادي في الكلمة الترحيبية برئيس المجلس السياسي الأعلى والحاضرين، وقال" إن حضور القيادة السياسية ومشاركتها حفل تخرج الوحدات القتالية سيزيد المقاتلين عزما وقوة في مواجهة قوى الاستكبار ".

 

تخلل الحفل عرض عسكري وقتالي أظهر مدى الاستعداد والتدريبات التي تلقاها الخريجين خلال الدورة وكذا مناورات عسكرية.

 

حضر الحفل عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي ووزير الإدارة المحلية علي بن علي القيسي.