الأحد, 25 آب/أغسطس 2019  
23. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت | صنعاء

 

شيع بالعاصمة صنعاء اليوم في موكب جنائزي مهيب تقدمه الأخ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى، جثمان العلامة حمود بن عباس المؤيد الذي وفاه الأجل أمس عن عمر ناهز 103 سنوات بعد حياة حافلة بالعطاء في المجال الديني والعلمي والفتاوى.

 

وخلال مراسم التشييع بجامع الشوكاني بصنعاء بحضور عدد من قيادات الدولة والحكومة وأصحاب الفضيلة العلماء وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى وجموع حاشدة من المواطنين .. أعرب الرئيس الصماد عن عميق حزنه لرحيل أحد أعلام اليمن والأمة العربية والإسلامية العلامة المؤيد الذين أسهموا بدور كبير في نشر تعاليم الإسلام وقيمه ومبادئه العظيمة القائمة على الوسطية والاعتدال.

 

وأكد أن اليمن والأمة خسرت برحيل العلامة المؤيد أحد علمائها الأفذاذ المجتهدين في مجال الفقه والحديث والعلوم الشرعية، والإفتاء والذين ساهموا إلى جانب الكثير من العلماء في إرساء قيم العطاء والبذل والإحسان.

 

وأشار إلى إن رحيل العلامة المجتهد حمود المؤيد رحمه الله سيترك فراغاً كبيراً لا يعوّض، حيث كان رمزاً للنزاهة والإستقامة والإخلاص وحب الناس ورجلاً ناصحاً أميناً لم يبخل بأي رأي أو تقديم أي مشورة تخدم الإسلام والمسلمين.

 

ولفت رئيس المجلس السياسي الأعلى إلى أن الفقيد كان عالما جليلا ومنصفاً ومتورعاً في كل مواقفه وآرائه ونصائحه يقول كلمة الحق ولا يخشى في الله لومة لائم .. منوها بالمآثر الخالدة التي تركها الفقيد من العلم النافع والمثل والقيم التي زرعها في قلوب طلابه ومحبيه حتى آخر أيام حياته.

 

وابتهل إلى الله تعالى أن يتغمد الفقيد العلامة حمود المؤيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله ووذويه ومحبيه وطلابه الصبر والسلوان.

 

" إنا لله وإنآ إليه راجعون ".

 

وقد ووري جثمان العلامة المؤيد الثرى صباح اليوم في مقبرة الكبسي بمنطقة الجراف الشرقي مديرية شعوب بأمانة العاصمة بعد الصلاة عليه في جامع الشوكاني.