الخميس, 12 كانون1/ديسمبر 2019  
14. ربيع الآخر 1441

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت | صنعاء

 

ناقش اجتماع موسع اليوم الثلاثاء بصنعاء برئاسة مدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد محمد حامد، ضم وزيرا النقل زكريا الشامي والإعلام عبدالسلام جابر، مخاطر العدوان على الملاحية البحرية اليمنية والدولية.

 

وفي الاجتماع الذي حضره رئيس مصلحة خفر السواحل اللواء عبد الرزاق المؤيد وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية، استمع مدير مكتب رئاسة الجمهورية من وزير النقل ورئيس مصلحة خفر السواحل إلى شرح حول استهداف العدوان للملاحة البحرية الدولية والعمليات الممنهجة والقرصنة البحرية على السفن التجارية والمدنية التي تمر من الممرات الدولية اليمنية.

 

وتطرق وزير النقل ورئيس مصلحة خفر السواحل إلى المخالفات والاختراقات غير القانونية للاتفاقيات المعترف بها دوليا في مجال الملاحة البحرية الدولية والمتفق عليها من قبل الأمم المتحدة والمدونة الدولية لسلامة وأمن الموانئ.

 

وفي الاجتماع أكد مدير مكتب رئاسة الجمهورية على أهمية أمن وسلامة الملاحة البحرية اليمنية والدولية التي تقدم خدمات للشعب اليمني والعالم بشكل عام.

 

وأشار إلى نوايا العدوان السيئة التي يسعى من خلالها إلى الاحتكار وفرض السيطرة على المنافذ البحرية اليمنية ومنع كافة السفن التجارية المحملة بالمشتقات النفطية والبضائع التجارية من غذاء ودواء للشعب اليمني بالإضافة إلى منع دخول سفن المساعدات الإنسانية المقدمة من المنظمات الدولية والإنسانية.

 

وأكد حامد ضرورة رفع تقارير من الجهات ذات العلاقة تتضمن الدراسات وكيفية مواجهة ما يقوم به العدوان من ممارسات على الملاحة البحرية الدولية والحلول لمعالجتها بالطرق القانونية والرسمية المتبعة دوليا.

 

وحذر مدير مكتب رئاسة الجمهورية من استمرار تهديد دول العدوان لخطوط الملاحة البحرية واستهداف الموانئ البحرية اليمنية وحصارها.