الإثنين, 09 كانون1/ديسمبر 2019  
11. ربيع الآخر 1441

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت | تقرير خاص

 

يستعد أبناء الشعب اليمني من شتى المحافظات لإرسال صمودهم وشموخهم لكل العالم أنهم على مدى ثلاث سنوات من القتل والجوع والحصار لازالوا رافعين رؤوسهم شامخين متحدين .

إن اليمنيين سيعلنون للعالم يوم غد الإثنين أنهم مستعدون لاستقبال عام رابع بالتحدي ورفد الجبهات بالمال والرجال أكثر من ذي قبل .

سيعلن اليمنيون أن العام الرابع ليس كالأعوام الثلاثة الماضية بل أشد حسرة على كل المتآمرين والمتخاذلين بحق أبناء الشعب اليمني ، الذي ليس معولا على أحد غير خالقهم وناصرهم .

 

القيادات الرسمية تطلع على الاستعدادت

 

ولأهمية الفعالية ولجهوزيتها بشكل يناسب مع أهمية الحدث وتأمين الحاضرين توافدت عدد من القيادات الرسمية والثورية للاطلاع على الترتيبات حيث قام معالي رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور ومعه نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور حسين مقبولي بزيارة تفقدية الى ميدان السبعين للاطلاع على سير التحضيرات الميدانية الخاصة بالفعالية الجماهيرية الكبرى التي ستقام يوم غد .

واستمع رئيس الوزراء من نائب رئيس اللجنة الأمنية الفرعية الخاصة بالفعالية طه الصنعاني، إلى شرح عن سير الإعداد والتحضير الميداني والخدمي والأمني لهذه الفعالية والجهود المبذولة من قبل المعنيين في سبيل إنجاز المهام كل فيما يخصه .

وحث رئيس الوزراء الجميع على مضاعفة الجهود وسرعة استكمال المهام الميدانية التنظيمية والفنية والخدمية وذلك لما فيه تهيئة المكان لاستقبال الحشود الجماهيرية التي ستتوافد إلى ميدان السبعين من مختلف المحافظات والمديريات للتعبير عن تلاحمها وثباتها في مواجهة العدوان ومواصلة مقاومتها له حتى تحرير كل شبر من أرض الوطن.

وأعرب الدكتور بن حبتور عن تقديره لكافة المهام التي أنجزتها اللجنة الوزارية الإشرافية العليا لإحياء هذه الذكرى على المستويين المركزي والمحلي وكذا جهود اللجان الفرعية والعاملين في الميدان .

وفي صعيد متصل أطلع وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي أمس ، على الاستعدادات بميدان السبعين بالعاصمة صنعاء والتجهيزات الجارية لفعالية الذكرى الثالثة للصمود في وجه العدوان الاثنين القادم.

واستمع اللواء العاطفي من القائمين والجهات المعنية، إلى إيضاح حول سير الاعداد والتجهيزات والترتيبات الأمنية والمرورية الجارية بوتيرة عالية، لاستقبال الحشود الجماهيرية التي سيحتضنها ميدان السبعين يوم 26 مارس الجاري.

وعبر وزير الدفاع عن الشكر للجهود المبذولة لإقامة هذه الفعالية الجماهيرية بما يليق بعظمتها ومكانتها في تاريخ الشعب اليمني وبصموده في وجهه العدوان على مدى ثلاث سنوات.

وحث الجميع على اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة وفقا للخطة المرسومة وبما يكفل نجاح الفعالية الجماهيرية الكبرى التي سيدشن بها الشعب اليمني العظيم العام الرابع من الصمود الاسطوري وهو في أوج قوته وصموده.

 

القبائل على استعداد تام

 

القبائل هي الأولى التي سترسل الرسالة العالمية بأنهم رغم كل ماقدموه من تضحيات لازالوا يعتبرونه قليلا أمام جبروت عالمي لم يشهد له التاريخ مثيل حيث شهدت العديد من المحافظات اليمنية فعاليات ووقفات أعلنت فيها استعدادها وترتيبها للمشاركة في الفعالية .

قبائل طوق صنعاء هي الأخرى التي ستؤمن استقبال ضيوف العاصمة من مختلف المحافظات حيث أعلنت قبائل سنحان وبني بهلول وبني حشيش ومناخة وجحانة بمحافظة صنعاء الجهوزية الكاملة للمشاركة في إحياء ذكرى 3 سنوات من الصمود في مواجهة العدوان.
واكد المشائخ والوجهاء والاعيان في لقاء قبلي موسع بمديرية سنحان وبني بهلول عصر أمس استكمال الترتيبات النهائية للمشاركة في الفعالية المركزية يوم الاثنين المقبل بميدان السبعين بالعاصمة صنعاء.. معتبرين ذلك أقل ما يمكن تقديمه إكراما لمن يبذلون أرواحهم ودماءهم رخيصة في سبيل الدفاع عن الوطن.
وفي اللقاء أكد محافظ صنعاء حنين قطينة أهمية المشاركة المشرفة لأبناء المحافظة مع اخوانهم من المحافظات الأخرى في هذا الحدث الهام لإيصال رسالة اليمن للعالم اننا صامدون.
واهاب بالتربويين والمزارعين والكادر الاكاديمي والقطاع الخاص وحرائر المحافظة ومنظمات المجتمع المدني التحشيد للفعالية لإظهار الصورة الواضحة للعالم أن الشعب اليمني حاضر للسلم وللحرب جاهز.
ولفت إلى التضحيات التي تقدمها مديريات المحافظة من الشهداء والغذاء في سبيل العزة والكرامة والسيادة الوطنية.
فيما أشار مدير مديرية سنحان أحمد نهشل، إلى أن أبناء المديرية رجالا ونساءً في أتم الجهوزية لتسجيل الحضور المشرف في الفعالية .
وعلى الصعيد نفسه أكد وكيل القطاع الجنوبي الشرقي عبدالملك الغربي ، في لقاء موسع للسلطة المحلية والمشائخ والأعيان بمديرية جحانة ، استكمال كافة الترتيبات الخاصة بمشاركة جحانة في هذه الفعالية .
ولفت مدير مديرية جحانة محمد البشاري إلى أن أبناء المديرية سيكونون في طليعة الصفوف بميدان السبعين .
إلى ذلك أكد مشائخ ووجهاء واعيان ومحلي مديرية مناخة في لقاء قبلي بحضور وكيل القطاع الغربي أحمد الصماط ومدير المديرية احمد جمعان ، استجابتهم لدعوة المشاركة وان يوم الاثنين موعد اللقاء في ميدان السبعين .
وفي السياق ذاته أعلن لقاء قبلي تربوي حاشد في مديرية بني حشيش بحضور المشائخ والأعيان وأعضاء السلطة المحلية والقيادات التربوية، أن قبائل بني حشيش قاطبة لن تبخل على الوطن بهذا الموقف المشرف لإعلام العدو مَنْ هُوَ اليمني .
وأشاد مدير المديرية محمد القاضي والأمين العام إبراهيم الجيلاني بتفاعل كافة أبناء العزل والقرى وحرصهم على المشاركة في ذكرى 3 سنوات من الصمود في مواجهة العدوان.

إلى ذلك نظم القطاع التربوي بمديرية برط العنان محافظة الجوف أمس وقفة احتجاجية لإحياء الذكرى الثالثة للصمود في وجه العدوان السعودي الأمريكي .
وألقيت في الوقفة كلمات من مدير مكتب التربية بالمحافظة الدكتور صالح المياح ومدير المديرية أبو مراد شريفة .. أكدت أهمية إحياء الذكرى الثالثة للصمود وإبراز جرائم العدوان بحق المدنيين واستهدافه للبنى التحتية والمدارس والمنشآت التعليمية.
وأشارت الكلمات إلى ضرورة المشاركة الفاعلة لأبناء مديرية برط العنان في الفعالية المركزية بميدان السبعين بالعاصمة صنعاء .
إب
كما نظم بعزلة بني سيف مديرية القفر محافظة إب أمس لقاء قبلي بمرور ثلاثة أعوام من الصمود في وجه العدوان .
وفي اللقاء الذي حضره مدير عام مديرية القفر حسن القحيف أشار وكيل المحافظة راكان النقيب إلى أن تحالف العدوان ارتكب أبشع الجرائم بحق الشعب اليمني على مدى ثلاثة أعوام ، مؤكدا أن استمرار صمود وثبات الشعب اليمني في مواجهة العدوان .
وثمن دور أبناء مديرية القفر في رفد الجبهات بالرجال والعتاد دفاعا عن الوطن وأمنه واستقراره ودعا الوكيل النقيب الجميع للمشاركة في الفعالية الكبرى بالعاصمة صنعاء تتويجا لصمود الشعب اليمني وثباته على مدى ثلاثة أعوام .
ريمة
كما نظم أبناء ربوع بني خولي بمديرية بلاد الطعام أمس وقفة احتجاجية بمرور ثلاثة أعوام من الصمود في وجه العدوان.
وأكد المشاركون استمرار أبناء المحافظة في رفد جبهات العزة والشرف بالرجال والمال وتسير قوافل العطاء.
وفي الوقفة التي حضرها القيادات المحلية والتنفيذية والمشائخ والوجهاء .. أكد محافظ ريمة حسن العمري إلى أهمية استمرار الصمود والثبات في مواجهة العدوان.
وحث القيادات والمكونات على تعزيز التلاحم والاصطفاف في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته التي تستهدف اليمن أرضا وإنسانا .. داعيا إلى المشاركة الفاعلة في الفعالية المركزية بميدان السبعين بالعاصمة صنعاء.
صنعاء
وإلى ذلك استكملت قبائل نهم وهمدان بمحافظة صنعاء ترتيبات المشاركة في في الفعالية المركزية لإحياء الذكرى الثالثة من الصمود في مواجهة العدوان.
وأكدت قبائل همدان في لقاء قبلي موسع أمس أهمية المشاركة في الفعالية المركزية بميدان السبعين بصنعاء يوم الاثنين 26 مارس وإرسال رسالة للعالم باستمرار ثبات اليمنيين.
وفي اللقاء أعتبر قائد المنطقة العسكرية السادسة اللواء محمد يحيي الحاوري ووكيل المحافظة عاطف مصلي ومدير مديرية همدان صادق ردمان ، المشاركة الفاعلة في الفعالية المركزية إحدى جبهات الصمود في مواجهة العدوان.. مثمنين تفاعل ابناء همدان ونهم في المشاركة في إحياء هذه الذكرى.
إلى ذلك جدد مشائخ ووجهاء وأبناء نهم التأكيد على المشاركة في الذكرى الثالثة من الصمود في مواجهة العدوان بميدان السبعين.
وفي الاجتماع الذي حضره وكيل المحافظة شايف عاصم وأمين عام محلي نهم يحيي العذري والمشائخ والوجهاء ثمن وكيل المحافظة ناجي الأعوج ومدير المديرية راجح الجرادي ورئيس لجنة الحشد والتعبئة بالمديرية العقيد عبدالسلام عامر التضحيات الجسيمة التي يقدمها أبناء المديرية في سبيل الدفاع عن الوطن .
وأكدوا أهمية شحذ الهمم وتضافر الجهود لتحقيق الهدف المنشود من إحياء الفعالية المركزية والحرص على التواجد في طليعة الصفوف بميدان السبعين.
عمران
وفي عمران نظم مكتب الثقافة بمحافظة عمران أمس صباحية شعرية بمرور ثلاثة أعوام من الصمود في مواجهة العدوان.
وفي الفعالية التي حضرها محافظ عمران الدكتور فيصل جعمان وأمين عام محلي المحافظة صالح المخلوس وعضو مجلس النواب أحمد العقاري ومسئول التلاحم القبلي في المحافظة وعدد من المثقفين والسياسيين والأكاديميين بالمحافظة .. ألقيت قصائد للشعراء أمين الجوفي وضيف الله سلمان وأحمد درهم المؤيد ويحيى الرباحي وسليم العموش، جسدت الصمود الأسطوري للشعب اليمني خلال ثلاث سنوات من العدوان.
ودعا الشعراء في قصائدهم إلى تعزيز الاصطفاف في مواجهة العدوان والدفاع عن الوطن وإفشال مخططاته التي تستهدف اليمن أرضا وإنسانا . حاثين أبناء المحافظة على الاحتشاد إلى ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء الاثنين القادم.
إلى ذلك افتتح محافظ عمران ووكيل المحافظة أمين فراص معرض صور حول جرائم العدوان التي طالت المدنيين ومقومات البلاد ومقدراته في مختلف المحافظات، نظمه مكتب الثقافة ويستمر أسبوعين ضمن الذكرى الثالثة من الصمود في مواجهة العدوان.
يتضمن عشرات الصور الفوتوغرافية والمجسمات وللوحات التشكيلية التي وثقت جرائم العدوان بحق الشعب اليمني، كما وثقت ما دمره العدوان من منشآت أثرية وطبية وتعليمية ورياضية وخدمية في مختلف المناطق .
وأشار المحافظ جعمان إلى أهمية المعرض في كشف جرائم العدوان وما ارتكبه ولا يزال من مجازر وحرب إبادة شاملة ضد الشعب اليمني.
وأشاد بجهود قيادة مكتب الثقافة والعاملين والفنانين التشكيليين بالمحافظة في توثيق الجرائم التي ارتكبها تحالف العدوان في مختلف المحافظات.
حضر افتتاح المعرض مدراء المكاتب التنفيذية ومدير مديرية عمران مطهر الدرة وقيادات السلطة المحلية .
المحويت
كما ناقش لقاء موسع لأبناء محافظة المحويت، عقد أمس، بصنعاء ضم محافظ المحويت فيصل حيدر، ووزير الأوقاف شرف القليصي ومحافظ صنعاء حنين قطينة التحضيرات النهائية لمشاركة المحويت في الفعالية المركزية بميدان السبعين بأمانة العاصمة، بمرور ثلاثة أعوام من الصمود في وجه العدوان.
واشاد اللقاء الذي حضرته الكتلة البرلمانية للمحافظة وأمناء عموم المجلس المحلي والمشايخ والشخصيات الاجتماعية ووجهاء وأعيان المحافظة، بتفاعل أبناء المحويت مع هذا الحدث الوطني الكبير لمخاطبة العالم أن الشعب اليمني لن يركع ولن يستسلم ومستمر في صموده في الدفاع عن الوطن .
فيما أشار وزير الأوقاف إلى ضرورة تعزيز الوعي الثقافي والاجتماعي بأهمية الاصطفاف الوطني لمواجهة التحديات الناجمة عن استمرار العدوان والحصار .
واستعرض نماذج من التاريخ الإسلامي تجسد أهمية وعي الأمة وصمودها أمام أعداء الدين والإنسانية والانتصار عليهم في محطات مهمة من مراحل التأريخ لاستلهام القوة والبأس وعدم الاستسلام لجبروت العدو ومؤامراته.
وأكد ان الشعب اليمني يمر بمرحلة حرجة تستلزم تضافر جهود الجميع للتغلب على كافة الظروف الصعبة بوعي وإيمان بقضيتهم في مواجهة الغزاة المحتلين.
من جانبه أكد المحافظ حيدر أن إمعان العدوان في استهداف الأبرياء وتدمير المنشآت الحيوية لن تثنيهم في المشاركة الجماهيرية والاحتشاد الكبير في ميدان السبعين لرفض الوصاية السعودية والمضي في الصمود ومواجهة التحديات.
وألقيت في اللقاء كلمات لمحافظ صنعاء حنين قطينة ورئيس فرع المؤتمر الشعبي العام زيد أبو علي شددت في مجملها على أهمية المشاركة الفاعلة في ذكرى الصمود ومطالبة المجتمع الدولي بإعادة النظر في مواقفهم ازاء مظلومية الشعب اليمني وما يتعرض له من عدوان وجرائم ابادة جماعية وحصار ظالم.
في غضون ذلك استعرض لقاء قبلي موسع بمدينة المحويت أمس، برئاسة وكيل المحافظة حمود شملان، التحضيرات النهائية للمشاركة في فعالية ذكرى الصمود الثالثة في وجه العدوان.
وفي اللقاء أكد مشائخ ووجهاء وعقلاء عزلة الشرقي بمدينة المحويت، أهمية المشاركة والحضور المشرف بميدان السبعين الاثنين القادم، مهيبين بالجميع التفاعل الجاد للرد على جرائم العدوان أن اليمن ستظل منتصر مهما طال الزمن.
كما دعا مجلس التلاحم القبلي كافة المشائخ والوجاهات والعقال والأمناء وأبناء قبائل اليمن إلى المشاركة الفاعلة والحشد المهيب في ميدان السبعين في الذكرى الثالثة للصمود الاثنين المقبل.
وأكد المجلس في بيان صادر عن اللقاء التحضيري القبلي الذي عقد بصنعاء أمس تحت شعار " وإن جندنا لهم الغالبون " أن المشاركة في الفعالية تأكيد للعالم وقوى العدوان بمدى صمود الشعب اليمني واستعداده استمرار المواجهة وأنه شعب عصي على الانكسار.
كما دعا البيان إلى مصالحة مجتمعية تعمق من وحدة وتماسك الجبهة الداخلية وتسهم في تعزيز التكافل والنسيج الاجتماعي وتحقيق الأمن والاستقرار .
وجدد المجلس الدعوة للمغرر بهم العودة إلى جادة الصواب وحضن الوطن والاستفادة من العفو ورحابة صدر المجتمع اليمني.. مندداً بالممارسات الإجرامية للعدوان وانتهاكاته ومنها قتل الأسرى ودفنهم أحياء والتمثيل بجثثهم أحياء وأمواتا.
وأشاد البيان بالإنجازات والملاحم البطولية لرجال الرجال في مختلف ميادين الشرف والعزة والكرامة وما يرافقها من تطور تصنيعي مواكب لمختلف المسارات لردع العدو وآخرها إصابة طائرة إف 15 في محافظة صعدة.
وفي اللقاء الذي حضره مستشار الرئاسة الدكتور عبد العزيز الترب ووزير الخدمة المدنية والتأمينات طلال عقلان .. أكد وزير الدولة أحمد القنع أهمية المشاركة الفاعلة في الذكرى الثالثة للصمود في وجه العدوان، وإرسال رسالة للعالم وقوى العدوان باستمرار صمود الشعب اليمني في مواجهة العدوان.
ولفت إلى تضافر الجهود الرسمية والقبلية ومواصلة البذل والعطاء في سبيل الدفاع عن الوطن واستقلاله وسيادته وعزته وكرامته .
وألقيت كلمات من محافظ عدن طارق سلام وكيل وزارة الأوقاف والإرشاد الدكتور حميد المطري ورئيس مجلس التلاحم القبلي ضيف الله رسام وكلمة عن المحافظات الشرقية محمد بنان العولقي ونائب رئيس المكتب التنفيذي لأنصار الله قاسم الحمران وكلمة المجالس المحلية بأمانة العاصمة ألقاها فواز الجرادي أشارت في مجملها إلى أن العدوان كشف الأقنعة المزيفة وأهدافه في الاحتلال والاستعمار والاستيلا? على الثروات .
وأشارت الكلمات إلى المخاطر التي تحاك ضد الشعب اليمني وخاصة في المحافظات الجنوبية المحتلة، ما يتطلب تضافر جهود الجميع لإفشال هذه المخططات التي تستهدف تمزيق الصف الوطني ووحدة اليمن والسيطرة على خيراته.
وأكدت الكلمات أهمية استمرار الصمود في مواجهة العدوان ورفد جبهات العزة والشرف بالرجال والعتاد ومواصلة البذل والعطاء لمواجهة العدوان ومخططاته.