الأحد, 08 كانون1/ديسمبر 2019  
10. ربيع الآخر 1441

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت | صنعاء

 

شهدت ساحة ميدان السبعين أكبر ميادين العاصمة صنعاء، صباح اليوم الاثنين، مسيرة جماهيرية كبرى احياءً لذكرى الثلاثة من الصمود بوجه العدوان السعودي الأمريكي.

وتقدم المشاركين في الفعالية رئيس الجمهورية صالح الصماد، ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب وعدد من الوزراء وأعضاء مجلس النواب والقادة العسكريين والشخصيات الاجتماعية.

ورفع المشاركون في المسيرة التي ملأت ساحة السبعين والشوارع المحيطة بها أعلام الجمهورية اليمنية، ولافتات وشعارات المناسبة، وصور قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، وصور الشهداء.

وبدأت الفعالية المركزية بآيات من الذكر الحكيم والسلام الجمهوري وتخلل الفعالية عدد من الكلمات والقصائد الشعرية والأناشيد الحماسية وعدد من الزوامل الرقصات الشعبية.

وألقى رئيس المجلس السياسي الأعلى الأستاذ صالح الصماد كلمة شكر فيها الشعبي اليمني للحضور المشرف الذي يعبر عن صمود الشعب اليمني.

وحيا الجيش اليمني واللجان الشعبية والقوة الصاروخية والبحرية والجوية الذين يصيغون ملحمة تاريخية في مواجهة العدوان، كما حيا أسر الشهداء التي قدمت فلذات أكبادها للدفاع عن سيادة الوطن، وكل من دافع عن كرامة الشعب اليمني.

وقال نحن نطوي ثلاثة أعوام من العدوان السعودي الذي ارتكبت فيه أبشع الجرائم التي استخدمت فيه كل الوسائل القذرة ومن ذلك الحصار الاقتصادي ونقل البنك المركزي وقطع الراتب.

وأكد الرئيس الصماد أن الأمريكيين من يديرون العدوان على اليمن ويشاركون مباشرة في عدد من الجبهات، مشيرا إلى أن موقف مجلس الشيوخ الأمريكي يثبت أن العدوان أمريكي من أول طلقة، وحيا كل المواقف الحرة بوجه قرار مجلس الشيوخ والبرلمانات الأجنبية المناهضة للعدوان

وأشار إلى أن ثقافة العجز والإحباط التي سعى النظام السعودي لتعزيزها في اليمن سقطت، ومن تأثر بها هم المرتزقة.

وأعلن الرئيس الصماد عن إطلاق مشروع بناء الدولة في كل المستويات تحت شعار يد تحمي ويد تبني، لافتا إلى أن معركة الشعب اليوم هي معركة استعادة سيادة وتعتمد على الدفاع والبناء.

كما أشار إلى أن معاناة شعبنا لن يتحملها شعب آخر وتتطلب جهدا كبيرا لرفعها عن كاهل الشعب.

ودعا دول العدوان إلى اقتناص الفرصة والذهاب نحو سلام عادل، مبديا استعداده لحل يفضي لوقف العدوان ورفع الحصار، كما دعا القوى المحلية المنخرطة مع العدوان إلى العودة إلى جادة الصواب للتفاهم حول كل القضايا

ووجه رسالة إلى المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن بأن عليه أن يدرك أسباب فشل سلفه.

وشدد على أن خيار شعبنا الوحيد هو تعزيز عوامل الصمود ورفد الجبهات للوصول إلى الحسم والانتصار، مشيرا إلى ضرورة تفعيل مؤسسات الدولة لمواجهة التحديات.

ولفت إلى أن رسائل القوة الصاروخية رسالة سلام، فإذا أردت السلام فاحمل السلاح، وأن قادم الأيام واعدة بالتطور في كل المسارات، مخاطباً قوى العدوان: أوقفوا غاراتكم نوقف صواريخنا.

وألقى شاعر الثورة معاذ الجنيد قصيدة شعرية قصيدة أشاد فيها بحرية الشعب اليمني وصموده استبساله في مواجهة العدوان والحصار، ولفت إلى الجرائم الأمريكية بحق الشعب اليمني.

واختتمت الفعالية بالنشيد الوطني.