الجمعة, 23 آب/أغسطس 2019  
21. ذو الحجة 1440  Jumu'ah

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت | صنعاء

 

أكدت وزارة الخارجية اليمنية حق الشعب اليمني وجيشه في الدفاع عن نفسه بكل الوسائل المتاحة كحق طبيعي كفلته الشرائع السماوية وميثاق الأمم المتحدة والمواثيق والمعاهدات الدولية.

واستغرب مصدر مسؤول بوزارة الخارجية من مواقف بعض الدول الشقيقة والصديقة التي استهجنت قيام الجيش واللجان الشعبية بممارسة مهامه الوطنية في الدفاع عن الشعب، وفي ظل وضع يتعرض فيه اليمن لعدوان وحصار دخل عامه الرابع.

ودعا المصدر الدول الشقيقة والصديقة إلى تقديم الدعم الجاد والصادق لإنهاء العدوان ورفع الحصار تمهيدا للدخول في مفاوضات جادة تضم كل الأطراف ذات العلاقة بالشأن اليمني، ووصولاً إلى تسوية سياسية سلمية عادلة تساهم في التخفيف من تداعيات أسوأ كارثة إنسانية في العالم أوجدها تحالف العدوان على اليمن.

وشدد المصدر على أهمية أن تكون هناك خطوات عملية إيجابية ترسل إشارات سلام للشارع اليمني أهمها إعادة فتح مطار صنعاء الدولي أمام حركة الملاحة الجوية التجارية والمدنية، ومعالجة موضوع صرف مرتبات موظفي الدولة بشكل عاجل.

وجدد المصدر التأكيد أن المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني أعلنا وفي أكثر من مناسبة بأنهما مع السلام العادل والمستدام، وأن على تحالف العدوان وحكومة هادي المنتهية ولايته أن يغتنما هذه الدعوة المتكررة للولوج في مفاوضات سلام مباشرة وجادة برعاية الأمم المتحدة.