الإثنين, 19 آب/أغسطس 2019  
17. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت | خاص

 

باركت رابطة علماء اليمن التحرك الجهادي للمقاومة الفلسطينية أمام إجرام ووحشية اليهود المحتلين والصهاينة المجرمين .
وأكدت الرابطة في بيان لها حصل " الحق نت " على نسخة منه بأن علماء اليمن وأبناء الشعب اليمني الأحرار رغم آلامهم الكبرى و جراحهم الغائرة وما يواجهونه من عدوان ظالم يؤكدون أن قضيتهم الأولى والمركزية هي فلسطين والأقصى الشريف، ويتابعون بكل اهتمام ما يجري على الساحة الفلسطينية والعربية والإسلامية ويباركون ويعلنون وقوفهم وتأييدهم لنضال الشعب الفلسطيني ويدينون ما جرى ويجري من قبل الكيان الغاصب بحق مسيرة العودة السلمية.
وأضاف نبارك التحرك الجهادي للمقاومة أمام إجرام ووحشية اليهود المحتلين والصهاينة المجرمين الذين مارسوا كل صور الإرهاب والإجرام والفاشية والعنصرية بحق شعب فلسطين الأعزل طيلة قرنٍ من الزمن على مرأى ومسمع من العالم الغربي الصامت والمتواطئ مع هذا الكيان الفاشي والعنصري.
كما أكد علماء اليمن ألا شرعية لليهود المحتلين على شبر من تراب فلسطين المبارك ويعتبرون صفقة ما تسمى بالقرن لعنة تاريخية للأنظمة المطبعة والمتواطئة مع الكيان الصهيوني والإدارة الأمريكية ويحملون الأنظمة الخليجية والعربية والإسلامية تداعيات وآثار هذه الصفقة التآمرية .
ودعى علماء اليمن حركات المقاومة للمزيد من التلاحم والاخوة والوحدة وإحياء جذوة المقاومة والانتفاضة وتلقين العدو الإسرائيلي الضربات النوعية والموجعة كما يحمل علماء اليمن كل الهيئات والمؤسسات والتيارات والحركات والأحزاب الدينية والقومية المسؤولية الدينية والإنسانية أمام ما تتعرض له القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني والمقدسات الإسلامية من تآمر والقيام بمسؤلياتهم والخروج من صمتهم واستنهاض الشعوب للالتفاف حول قضية المسلمين الأولى والمركزية ويعتبرون الصمت تخاذلا والسكوت تأييدا للصهاينة المحتلين واللامبالاة مشاركة في المؤامرة والجرائم التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني المسلم.
سائلا من الله الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والخلاص للأسرى والعون والتأييد والنصر والتمكين للمجاهدين في أرض فلسطين المباركة ولا نامت أعين الجبناء.