الأحد, 25 آب/أغسطس 2019  
23. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت | صنعاء

 

أدان اتحاد الاعلاميين اليمنيين، اليوم الاثنين، جريمة الاغتصاب التي تعرضت لها قبل أيام إحدى نساء مدينة الخوخة بالحديدة من قبل جندي سوداني، داعيا وسائل الاعلام لفضح جرائم العدوان.

واعتبر الاتحاد في بيان له أن هذه الجريمة تعد من أسوأ الجرائم التي نفذها جنود تحالف العدوان السعودي الأمريكي بحق اليمنيين.

وأشار إلى أن هذه الجريمة تأتي في ظل استمرار تواجد قوات احتلال التحالف في المناطق التي يسيطر عليها منذ بداية العدوان في 26 مارس 2015م والذي قتل عديد من المدنيين ودمر الاف المنازل وصولا إلى جريمة الاغتصاب.

ولفت بيان الاتحاد إلى أن واقعة الاغتصاب هذه والتي وقعت جنوب غرب معسكر أبي موسى الأشعري في ضواحي مدينة الخوخة، تعيد الذاكرة لحادثة مماثلة حدثت العام الماضي في مدينة المخا الساحلية، غرب محافظة تعز، و قام بها جندي سوداني أيضا.

ودعا اتحاد الاعلاميين جميع الشرفاء والاحرار من أبناء الشعب اليمني عموماً والحديدة خصوصاً للوقوف وقفة رجل واحد من أجل الحفاظ على الشرف والعرض.

كما دعا كافة وسائل الاعلام وكافة الاعلاميين اليمنيين لإثارة القضية وجعلها قضية رأي عام والاستمرار في فضح جرائم العدوان وجنوده ومرتزقته حتى أخذ القصاص وتطهير اليمن من قوات التحالف.