السبت, 24 آب/أغسطس 2019  
22. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

أكد رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي استمرار السخط الشعبي تنديدا بجريمة اغتصاب الفتاة اليمنية في الخوخة، وعدم الانجرار وراء محاولة قوى العدوان صرف انتباه الشعب عن تلك الجريمة بارتكاب مجزرة وحشية ضد النازحين.

وقال في تغريدة على حسابه في تويتر: "‏إن استهداف النازحين جريمة كبيرة يريد العدوان من خلالها لفت الانتباه عن جريمة اغتصاب الفتاة اليمنية من قبل الجندي المرتزق السوداني في الخوخة إلى هذه الجريمة، ولكن نقول لهم: سيبقى التنديد بجريمة الاغتصاب وسيبقى التنديد بجريمة النازحين في الحديدة وبغيرها من الجرائم التي يرتكبها العدوان الأمريكي".

وتعليقا على جريمة العدوان التي استهدفت النازحين تساءل محمد الحوثي في تغريدة أخرى عما إذا كان بيان الإدانة الذي سيصدر عن الأمم المتحدة سيتضمن تشكيل لجان تحقيق مستقلة.

وأضاف: "إن ارتكاب جرائم الحرب بقتل الأطفال والنساء والنازحين هو ما يحققه تحالف العدوان بشكل يومي منذ ثلاثة أعوام بتواطؤ الأمم المتحدة، فهل بيان إدانتها سيتضمن لجان تحقيق مستقلة؟".

وكان رئيس اللجنة الثورية العليا قد طالب الأمم المتحدة والدول الحرة في مجلس الأمن الدولي - مرارا وتكرارا - بتشكيل لجان تحقيق دولية، مؤكدا أن تشكيلها ومزاولة عملها سيكون عاملا أساسيا في إيقاف العدوان على اليمن.