الإثنين, 16 كانون1/ديسمبر 2019  
18. ربيع الآخر 1441

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت | تقرير

 

شهدت مختلف محافظات الجمهورية اليوم الجمعة وقفات احتجاجية تنديدا بالجريمة البشعة التي ارتكبها مرتزقة العدوان من الجنجويد السودانيين بحق امرأة في مدينة الخوخة بمحافظة الحديدة الاسبوع الماضي .
بداية من العاصمة صنعاء التي شهدت مسيرة شعبية حاشدة في ساحة باب اليمن تحت شعار "تحرير الأرض صونا للعرض".
وتقاطرت جموع الحشود الغاضبة الى ساحة باب اليمن تنديداً بجرائم العدوان ومرتزقته وبجريمة اغتصاب فتاة الخوخة التي أقدم عليها أحد المرتزقة السودانيين في الخوخة الأسبوع الماضي.
وأعلنت الحشود النكف والنفير العام الى الجبهات للذود عن العرض وتحرير الأرض من رجس الغزاة والمرتزقة والثأر لجريمة العار التي ارتكبها شذاذ الأفاق والمرتزقة بحق عرض كل اليمنيين في الخوخة.
محافظة حجة هي الأخرى حيث أعلن أبناء مديرية المحابشة النفير العام للرد على جرائم العدوان وآخرها الجريمة التي تعرضت لها امرأة في الخوخة من قبل أحد المرتزقة السودانيين.
وخلال الوقفة الحاشدة أكدت قبائل المحابشة أن هذه الجريمة تأتي ضمن سلسلة من الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها تحالف العدوان ومرتزقته بحق الشعب اليمني منذ أكثر من ثلاثة أعوام.
وأكدوا الاستجابة للنكف التهامي والتجهيز لرفد جبهة الساحل الغربي بالرجال والعتاد والمال لمواجهة العدوان الغاشم.
كما تداعت قبائل مديريتي كحلان الشرف والمفتاح بمحافظة حجة واحتشدت اليوم الجمعة، للتنديد بجريمة الاعتداء على المرأة اليمنية في مدينة الخوخة من قبل قوات الغزو ومرتزقتهم.
وأعلنت قبائل كحلان والمفتاح استجابتها لنكف قبائل تهامة واستعدادها الكامل للدفاع عن الأرض والعرض.. مؤكدين جهوزيتهم الكاملة للتوجه الى الجبهات للتنكيل بقوى الغزو ومرتزقتهم.
أما في محافظة ريمة نظم أبناء مديرية بلاد الطعام وقفة احتجاجية مسلحة تنديداً بجرائم العدوان السعودي الأمريكي المستمرة منذ ثلاث أعوام.
وفي الوقفة التي حضرها عدد من مشائخ ووجهاء المديرية، استنكر المشاركون ما يرتكبه مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي وآخرها جريمة الخوخة وجريمة قتل النازحين في مديرية الحالي بمحافظة الحديدة.
وأكد المشاركون أن كرامة اليمنيين واحدة ولن يهدأ غضبهم حتى طرد المحتل وتطهير الأرض صوناً للعرض والكرامة كما دعوا في ذات الوقت كل الأحرار الشرفاء من أبناء المحافظة إلى الالتحاق بمعسكرات التدريب ودحر المحتل ومرتزقته.
أما محافظة تعز شهدت عديد من الوقفات منها وقفة احتجاجية لحرائر مديرية التعزية منددة بجريمة الاعتداء على امرأة بمنطقة الخوخة في محافظة الحديدة على يد مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي.
واستنكرت الحرائر المشاركات في الوقفة هذه الجريمة البشعة وكل ما سبقها من جرائم وحشية يندى لها جبين الإنسانية.
وطالبت المشاركات رجال وأحرار اليمن بالنفير العام لمواجهة الغزاة والمحتلين وأعوانهم، معتبرين أن هذا الاعتداء يمثل تعدياً على كرامة وعرض كل يمني.
كما خرج أبناء مديريتي مقبنة والتعزية بمحافظة تعز في وقفتين احتجاجيتين تنديداً بجرائم العدوان السعودي الأمريكي ومرتزقته وآخرها الاعتداء على فتاة الخوخة.
وندد المشاركون في الوقفتين بجرائم العدوان المرتكبة بحق الشعب اليمني، معلنين النفير العام ورفد الجبهات بالمال والرجال حتى يتحرر الوطن من دنس الغزة والمحتلين الأرذال.
وفي محافظة الجوف خرج أبناء منطقة ذوحسين بمديرية رجوزة في وقفة احتجاجية استنكاراً للجريمة البشعة التي أقدم عليها أحد مرتزقة العدوان بحق فتاة في الخوخة.
وأكد الحاضرون في الوقفة تلبيتهم للنكف القبلي الذي دعت إليه قبائل تهامه، والوقوف جنبا الى جنب مع أبناء الجيش واللجان الشعبية في الدفاع عن الدين والوطن والعرض وأخذ الثأر للفتاة التهامية.
وشدد المشاركون على أن تمادي العدوان ومرتزقته وإجرامهم لن يزيد الشعب اليمني إلا عزاً وثباتاً وصموداً، وأن الحل مع العدو الأمريكي السعودي ومرتزقتهم لن يأتي إلا عبر الذهاب إلى الجبهات وتلقين العدو أقسى الضربات.
محافظة ذمار كعادتها حيث أقام أبناء مدينة ذمار عقب صلاة الجمعة عدداً من الوقفات الاحتجاجية غضبا واستنكارا للجريمة البشعة التي قام بها أحد جنود الغزو والاحتلال بحق فتاة الخوخة.

وأكد أبناء ذمار أن العرض اليمني لا يُمس، مؤكدين أن أبناء اليمن سيتحركون بكل حزم لإيقاف الجرائم البشعة التي ترتكب في المناطق التي سيطرت عليها قوات الغزو والاحتلال داعين كل القبائل إلى التحرك الجاد ورفد الجبهات للرد والردع.
نساء إب كان لهن وقفة كإخوانهن الرجال حيث نفذت حرائر منطقة جبل حجاج بمديرية السدة وقفة احتجاجية استنكاراً لجرائم العدوان الأمريكي السعودي ومرتزقته بحق الشعب اليمني.
واستنكرت المشاركات جريمة مرتزقة العدوان بحق بنت الخوخة، والصمت الدولي والأممي وصمت منظمات حقوق الإنسان إزاء ما يحصل في اليمن من عدوان وحصار وانتهاكات.
ودعت المشاركات رجال اليمن وقبائلها للهبة الشعبية والتوجه نحو جبهات القتال لرفدها وإسناد مجاهدي الجيش واللجان الشعبية لدحر الغزاة والمحتلين وزبانيتهم.
كذلك قبائل محافظة البيضاء نفذوا وقفة احتجاجية للتنديد بجرائم العدوان الأمريكي السعودي وكذا جريمة اغتصاب امرأة في الخوخة وقطع طريق البيضاء- مأرب واستمرار الحصار على اليمن.
وأكد المشاركون أن الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان والمرتزقة لن تزيد الشعب اليمني إلا صمودا وثباتا في مواجهة العدوان ومخططاته.
واستنكروا في الوقفة ما يرتكبه العدوان من جرائم وانتهاكات بحق الشعب اليمني منذ ثلاث سنوات، ومنها جريمة اغتصاب امرأة في الخوخة من قبل أحد المرتزقة السودانيين.
ودعا المحتجون أبناء الشعب اليمني إلى توحيد الصف لمواجهة المؤامرات التي تستهدف النيل من الوطن وأمنه واستقراره وتفويت الفرصة على قوى الإرهاب التي تريد جلب الدمار للبلاد.. داعين الجميع إلى تحمل المسؤولية في مواجهة العدوان وإفشال مخططات