الأحد, 25 آب/أغسطس 2019  
23. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

التقى الأخ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم وزيري النقل والصحة وأمين العاصمة كلا على حدة تم فيها مناقشة عدد من المواضيع الخدمية .
بداية مع وزير النقل اللواء زكرايا الشامي وجرى خلال اللقاء مناقشة تقرير الإنجاز للوزارة والهيئات والمؤسسات التابعة لها وخططها لتحسين مستوى الأداء وتنمية الإيرادات وترشيد النفقات .
وتطرق اللقاء إلى مشروع الجرف القاري وأهميته كمشروع سيادي لليمن في تحديد حدود جرفه القاري جنوب وجنوب غرب جزيرة سقطرى، و إثبات أحقية بلادنا في تحديد جرفها القاري لما لذلك من أهمية اقتصادية وسياسية .
واستعرض وزير النقل نتائج لقائه مع المبعوث الأممي فيما يخص فتح مطار صنعاء الدولي والتي تبدأ بقيام منظمة الايكاو بالتأكد من إجراءات الأمن و السلامة مع التأكيد على السيادة اليمنية والخطوات التي ستقوم بها الأمم المتحدة بخصوص إعادة فتح المطار .
وأكد رئيس المجلس السياسي الأعلى تقديم كافة التسهيلات للارتقاء بالعمل وفق الخطط المقدمة من الوزارة .
كما ناقش الرئيس الصماد في لقاءه مع وزير الصحة الدكتور محمد سالم بن حفيظ سير الأداء في القطاع الصحي والصعوبات التي يواجهها جراء العدوان والحصار وما خلفه من آثار كارثية على هذا القطاع.
وفي اللقاء أكد الرئيس الصماد على أهمية تضافر الجهود لتحسين مستوى الخدمات الطبية والعلاجية في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها الوطن جراء العدوان والحصار.
وأشار إلى أهمية الجبهة الصحية كونها مساندة للجبهة العسكرية، ولابد من المواكبة لمواجهة العدوان ومواجهة الأوبئة المنتشرة.
وشدد رئيس المجلس السياسي الأعلى على ضرورة توفير الاحتياجات من الأدوية وتجهيز المستشفيات والمراكز الصحية بالمعدات وإيصال الخدمات الصحية إلى كافة المحافظات شمالاً وجنوباً بدون استثناء.
وقدم وزير الصحة تقريراً حول ما تم إنجازه من الخطة الطارئة وأولويات القطاع الصحي التي نُفِّذت خلال العام الماضي والتي أسهمت في إيقاف انهيار المنظومة الصحية وتعزيز قدرتها على الاستمرارية والاستجابة للطوارئ وضمان الحيادية وعدالة التوزيع للخدمات الصحية .
ختاما وفي لقاء منفصل لرئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم مع أمين العاصمة حمود عباد، تم فيه مناقشة سير الأداء الخدمي والتنموي بأمانة العاصمة.
وتطرق اللقاء إلى الصعوبات التي تواجه سير العمل بالأمانة والجهود المبذولة من قيادة أمانة العاصمة والسلطة المحلية والمكاتب التنفيذية للتغلب على الصعوبات الراهنة جراء استمرار العدوان والحصار وما خلفه من آثار على مختلف القطاعات الخدمية.
كما تطرق اللقاء إلى سير العمل الجاري في عدد من المشاريع بأمانة العاصمة وأعمال صيانة الطرق والتحسين.
واستعرض اللقاء الجوانب المتعلقة بتحسين مستوى الخدمات وتنمية الإيرادات بما يمكن الأمانة من الاستمرار في تقديم خدماتها خاصة في ظل الأوضاع الراهنة وما شهدته العاصمة من نزوح من مختلف المحافظات.
وأكد رئيس المجلس السياسي الأعلى أهمية تضافر الجهود لتحسين مستوى الخدمات بالعاصمة في ظل الأوضاع الراهنة التي تتطلب بذل المزيد من الجهود .
وأشاد بالجهود المبذولة من قبل قيادة أمانة العاصمة للتغلب على التحديات الراهنة التي فرضها العدوان والحصار واستهداف البنية التحتية على مدى أكثر من ثلاث سنوات.
وشدد الرئيس الصماد على أهمية تكامل الأدوار بين مختلف الجهات للتخفيف من معاناة المواطنين في حدود الإمكانات المتاحة.
فيما أشار أمين العاصمة إلى الجهود المبذولة لاستمرار تقديم الخدمات للمواطنين والصعوبات التي تواجه سير العمل والسبل الكفيلة بتجاوزها خاصة في ظل الأوضاع الراهنة.
وأكد الحرص على ضمان استمرار تقديم الخدمات بالرغم من شحة الموارد والإمكانيات والتدمير الممنهج الذي تعرضت له المؤسسات الخدمية في الأمانة من قبل تحالف العدوان.
ولفت عباد إلى خطط وبرامج وأولويات أمانة العاصمة للفترة القادمة لتحسين مستوى الأداء الخدمي وتنمية الإيرادات.