الإثنين, 19 آب/أغسطس 2019  
17. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

أحبط الجيش واللجان الشعبية اليوم الخميس محاولة تقدم واسعة للمرتزقة في جبهة الساحل، تكبد المرتزقة خلالها خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات العسكرية قبل أن يلوذ من تبقى بالفرار.

وقال مصدر عسكري للمسيرة نت إن المجاهدين أحبطوا محاولة تسلل جنوب وشمال معسكر خالد وجنوب شرق جسر الهاملي، نتج عنه تدمير عدد من الآليات ومصرع عدد كبير من مرتزقة العدوان.

وأوضح المصدر أن المجاهدين أحبطوا محاولة تسلل جنوب معسكر خالد إلى منطقة سايلة شمال الشبكة لجأ المرتزقة خلالها للفرار بعد بدأ الاشتباك مع أبطال الجيش واللجان، كما فر مرتزقة آخرون حاولوا أيضا التقدم جنوب شرق جسر الهاملي بعد استهدافهم بالمدفعية الثقيلة.

وأضاف المصدر أن الجيش واللجان الشعبية كسروا أيضا محاولة تقدم للمرتزقة شمال معسكر خالد بعد استهداف قواتهم بالسلاح الثقيل، كما دكت المدفعية تحركات المرتزقة شرق وخلف البوابة الشرقية للمعسكر.

وأكد المصدر أن أبطال الجيش واللجان الشعبية دمروا مدرعتين ما أدى إلى مصرع طاقمهما اثناء محاولة تسلل المرتزقة قرب بوابة المعسكر، كما تم إعطاب مدرعة ثالثة بالقرب من المدرعتين المدمرتين بعبوة ناسفة وإعطاب آلية رابعة عند البوابة الشرقية للمعسكر.

إلى ذلك تم تدمير آلية محملة بالمنافقين جنوب معسكر خالد ما أدى إلى مصرع وجرح طاقمها بعد استهدافها بالمدفعية ليرتفع عدد الأليات التي دمرها الجيش واللجان الشعبية خلال الزحف الفاشل إلى خمس آليات عسكرية.

وأشار المصدر إلى أن الزحف الفاشل شمال معسكر خالد ترافق مع تغطية نارية مكثفة للطيران المعادي بكل أنواعه، منها 16 غارة شمال معسكر خالد وغارة للطيران التجسسي في نطاق المكان نفسه دون أن يحقق للمرتزقة أي تقدم ميداني.