الثلاثاء, 20 آب/أغسطس 2019  
18. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

أعلن مجلس الدفاع الوطني حالة الاستنفار ورفع الجاهزية إلى الحالة القصوى، كما توعد العدوان السعودي الأمريكي بالرد الرادع بعون الله وقوته على جريمة اغتيال الرئيس الشهيد صالح الصماد.

جاء ذلك خلال اجتماع استثنائي عقده المجلس عصر اليوم وقف خلاله أمام آخر المستجدات في الساحة اليمنية.

وبدأ الاجتماع بقراءة الفاتحة على روح الرئيس الشهيد صالح الصماد واستمع المجلس لقرار المجلس السياسي الأعلى باختيار الأخ مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى للدورة القادمة وذلك حسب اللائحة الداخلية للمجلس السياسي الأعلى.

وأكد أن اليمن اليوم أكثر قوة وصمودا وثباتا في مواجهة العدوان وأن جرائم العدوان وآخرها اغتيال الرئيس الشهيد صالح الصماد ستنال الرد الرادع بعون الله وقوته.