الجمعة, 23 آب/أغسطس 2019  
21. ذو الحجة 1440  Jumu'ah

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

نعى رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي، صالح علي الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى الذي استشهد وهو يؤدي واجبه الوطني بغارات لطيران العدوان بمحافظة الحديدة الخميس الماضي.

وعبر رئيس اللجنة الثورية العليا في بيان نعي عن أحر التعازي لقائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي ووالد الشهيد علي الصماد وكافة آل الصماد وأعضاء المجلس السياسي الأعلى والشعب اليمني في استشهاد الرئيس صالح علي الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى وعدد من رفاقه إثر استهدافه بغارات من قبل طيران العدوان جوية في محافظة الحديدة الخميس الماضي.

وقال " لقد خسر الوطن أبنا بارا وأحد أبرز رجاله الذين وقفوا بكل جدية ومسئولية في واحدة من أهم المراحل الاستثنائية من تاريخ شعبنا وأمتنا.

وأضاف" إن الشهيد قدم النموذج المتميز للكفاءة الوطنية في تحمل المسؤولية تجاه شعبه، ولم يدخر جهدا في تفعيل عمل أجهزة الدولة لما فيه مصلحة الشعب، فقد كان مقداماً شجاعاً يتنقل في جبهات القتال يزور المرابطين فيها، وداعماً لعملية بناء القوات المسلحة، ومعلناً في ختام العام الثالث للعدوان وبداية العام الرابع للصمود عن إطلاق مشروع بناء الدولة، وإرساء مبدأ العمل المؤسسي، بالتوازي مع معركة التصدي للعدوان في مختلف الجبهات، تحت شعار يد تحمي ويد تبني.

وقال " كما حق لأبناء الشعب أن يفاخروا برئيس قدم الدرس العملي على أهمية التحرك الجاد والمسئول، وبرغم خطورة المرحلة وهمجية العدو؛ فقد ظل مدافعاً عن الشعب والوطن أمام طغيان وإجرام العدوان حتى لقي الله تعالى شهيداً مكرّما".

وأضاف " إننا في هذا المقام نؤكد لقائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي أن أبنائه وإخوانه الثوار في كل المحافظات سيظلون عوناً له حتى يمضي بسفينة الوطن وشعبه وأمته إلى النصر واثقين بالله تعالى".

كما أكد أن عملية استهداف الشهيد الرئيس الصالح الصماد هي جريمة حرب وانتهاك صارخ للقوانين الدولية، وعملية إرهابية مكتملة الأركان.

وحمل محمد علي الحوثي الإدارة الأمريكية وحلفائها بالعدوان على اليمن، مسؤولية هذا الاغتيال لرجل الحوار والسياسة والسلام.