الإثنين, 16 كانون1/ديسمبر 2019  
18. ربيع الآخر 1441

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت | صنعاء

 

أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط أن العدوان أرادها حربا مفتوحة وعليه تحمل عواقب ذلك وأنه تمادى باغتيال الرئيس الصماد مشيرا في الوقت ذاته إلى أن دم الرئيس الشهيد الصماد هو دم المشاط ودم كل واحد في الشعب اليمني.
وقال الرئيس المشاط خلال كلمة اليمين الدستوري في مجلس النواب إن العدو يفاقم أخطائه ويضاعف حجم التطابق والتشابه بينه وبين حلفاءه من القاعدة وداعش، مضيفا أن ما أقدم عليه العدو هي جريمة اغتيال سياسي مست بسيادة الشعب اليمني، وغيرها من الجرائم في عموم الجمهورية.
وحمل الرئيس المشاط الإدارة الأمريكية ما أقدم عليه النظام السعودي الذي يوفر الحماية والرعاية والسلاح، موضحا أن لا مشروعية للعدوان على اليمن وأن الهدف هو احتلال بلد مستقل.
كما أكد الرئيس المشاط أن مشروع بناء الدولة للمرحلة المقبلة هو مشروع الرئيس الشهيد الصماد "يد تحمي ويد تبني" لافتا إلى أن اليمن فقد رجلا من خير من أنجبته اليمن.
وفي السياق ذاته، قال الرئيس المشاط " كما الرئيس الصماد قدم نموذجا لشموخ اليمن فالطفل سميح في مجزرة بني قيس قدم نموذجا على مظلومية اليمن".
وعلى الصعيد السياسي الداخلي قال الرئيس مهدي المشاط" مستمرون على قاعدة السلام المشرف ومبدأ الشراكة والتكافل والتكامل بين القوى الوطنية".