الأحد, 08 كانون1/ديسمبر 2019  
10. ربيع الآخر 1441

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |


تفقد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات محمود عبدالقادر الجنيد اليوم أحوال جرحى غارات طيران العدوان التي استهدفت مكتب رئاسة الجمهورية بالعاصمة صنعاء أمس.

وأكد الجنيد أن المجازر التي يرتكبها العدوان السعودي الأمريكي منذ أكثر من ثلاث سنوات، واستهدافه للمدنيين والمؤسسات الخدمية والأسواق والطرق والمستشفيات والمدارس، تكشف عن حقده الدفين ومخططه لاحتلال اليمن خدمة للأجندة الصهيوأمريكية التوسعية في المنطقة.

وأشار إلى أن جريمة استهداف مكتب رئاسة الجمهورية تتنافى مع كل الشرائع والقوانين الدولية والإنسانية.

ولفت إلى أن هذه الجريمة الوحشية تأتي ضمن جرائم العدوان وتعمده على استهداف المدنيين وقتل الأطفال والنساء والشيوخ، وتعطشه كل يوم لارتكاب المزيد من القتل بحق الشعب اليمني ومقدراته وبناه التحتية.. مؤكدا أن هذه الجرائم لن ينساها اليمنيين ولن تسقط بالتقادم.

وأوضح نائب رئيس الوزراء أن حالة الهستيريا التي وصل إليها العدوان تنبئ عن قرب هزيمته وفشله في مواجهة الرجال في الجبهات، وأن انتصار الشعب اليمني الصامد نتيجة حتمية لإيمانه بعدالة قضيته ومظلوميته.

ووجه الجنيد الكادر الطبي والتمريضي بالمستشفيات بتقديم المزيد من العناية والرعاية للجرحى ومتابعة حالاتهم الصحية واحتياجاتهم العلاجية.. مثمناً جهود المستشفيات الحكومية والخاصة واستقبالها لجرحى جريمة استهداف مكتب الرئاسة، وحرصها على تقديم الرعاية الصحية لكل الجرحى.

سبأ