الأحد, 08 كانون1/ديسمبر 2019  
10. ربيع الآخر 1441

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

أدان مجلس القضاء الأعلى الجريمة المروعة التي ارتكبها العدوان السعودي الأمريكي باستهداف مكتب رئاسة الجمهورية الكائن بحي التحرير في قلب العاصمة صنعاء .

وأشار مجلس القضاء الأعلى في بيان صادر عنه اليوم إلى أن استهداف العدوان لمكتب رئاسة الجمهورية الذي يقع في حي تجاري مكتظ بالسكان، أدى إلى الإصابة المباشرة لموظفي المكتب وأصحاب المعاملات والمارة والمتسوقين، وامتدت آثاره إلى المباني المجاورة من مساكن ومدارس ومؤسسات ومحلات تجارية وبنوك وغيرها.

ولفت البيان إلى أن هذا الاستهداف الممنهج والمتعمد من قبل تحالف العدوان جريمة حرب مكتملة الأركان، في ظل صمت العالم وفي المقدمة الأمم المتحدة، ما جعل التحالف يتمادى في ارتكاب المزيد من الجرائم.

وأكد البيان أن جريمة استهداف مكتب رئاسة الجمهورية وما نجم عنه من ضحايا ودمار وترويع المدنيين الأمنيين، جريمة حرب مكتملة الأركان والشروط، تؤكد وحشية دول تحالف العدوان وإصرارها على استهداف اليمنيين وتدمير البنية الأساسية ومرافق الخدمات العامة.

ودعا مجلس القضاء الأعلى المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والحقوقية إلى إدانة هذه الجريمة وكل الجرائم التي طالت أبناء الشعب اليمني، والضغط على دول التحالف لإيقاف عدوانها وجرائمها ضد الإنسانية وفتح تحقيق دولي محايد في هذه الجرائم.

كما حث المجلس النيابة العامة ومأموري الضبط القضائي على سرعة الانتقال إلى مسرح الجريمة وإعداد ملف جمع الإستدلالات والتحقيقات تمهيداً لإحالة ذلك إلى المحكمة المختصة واتخاذ كافة الإجراءات القانونية التي تكفل محاكمة المجرمين القتلة والمؤيدين لهم من مرتزقة الداخل بحيث لا تمر هذه الجريمة ومثيلاتها دون عقاب صارم ورادع.

سبأ