الأحد, 18 آب/أغسطس 2019  
16. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

التقى الرئيس مهدي المشاط اليوم الاثنين كلا على حده محافظ أرخبيل سقطرى هاشم السقطرى و وزير السياحة ناصر باقزقوز و وزير التخطيط والتعاون الدولي عبد العزيز الكميم.

في لقاءه بمحافظ سقطرى تم مناقشة الأوضاع بالمحافظة وما تتعرض له من مؤامرة لنهب تراثها الطبيعي والإنساني في إطار العدوان الذي يشن على الشعب اليمني على مدى قرابة أربع سنوات.

وتطرق اللقاء إلى أحوال المواطنين في أرخبيل سقطرى جراء الأوضاع الراهنة والسبل الكفيلة بتخفيف معاناتهم.

كما تطرق اللقاء إلى محاولات المحتلين تثبيت تواجدهم واحتلالهم للجزيرة وأطماع كثير من الدول في سقطرى لموقعها المهم مع بقية الجزر اليمنية.

وخلال اللقاء بوزير السياحة نوقش سير العمل بالوزارة والصعوبات التي تواجهها في ظل استمرار العدوان والحصار والاستهداف الممنهج للمنشآت السياحية والمعالم التاريخية على مدى أكثر من ثلاث سنوات في انتهاك سافر لكل الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية.

وأكد الرئيس المشاط في اللقاء على أهمية بذل المزيد من الجهود بأتجاه تفعيل العمل السياحي، وتحسين مستوى الأداء والتغلب على التحديات التي فرضها العدوان واستهدافه لمختلف مكونات منظومة الجذب السياحي في اليمن.

فيما أستعرض وزير السياحة، الخطط والبرامج الخاصة بوزارة السياحة .. مؤكدا الحرص على تجاوز الصعوبات التي تواجه سير العمل.

وخلال اللقاء بوزير التخطيط والتعاون الدولي جرى مناقشة سير العمل بالوزارة وخططها وبرامجها خلال العام الجاري ومتطلبات تعزيز مستوى الأداء خاصة في ظل الظروف والتحديات التي فرضها العدوان والحصار.

وتطرق اللقاء إلى الجوانب المتعلقة بتعزيز التنسيق والتعاون مع المنظمات الدولية العاملة في اليمن في المجال الإنساني بما يخدم العملية التنموية وحشد الجهود والطاقات للتغلب على التحديات التي تواجه الاقتصاد الوطني.

وأكد الرئيس المشاط على أهمية دور وزارة التخطيط في تعزيز جوانب التنسيق مع المنظمات الدولية وتوجيه الجهود الإنسانية والإغاثية للتخفيف من حدة الأزمة الإنسانية جراء العدوان والحصار.