الخميس, 22 آب/أغسطس 2019  
20. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت | صنعاء

 

التقى الرئيس مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم الثلاثاء، رئيس مجلس الوزراء و نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن ووزير الاتصالات ونائب وزير الإدارة المحلية كلا على حده للوقوف على آخر المستجدات على الساحة الوطنية.

وخلال لقاءه رئيس مجلس الوزراء الدكتور بن حبتور، ناقش الرئيس المشاط الجهود المبذولة حاليا في التواصل مع الأطراف الدولية في سبيل تخفيف معاناة الشعب اليمني وإيقاف العدوان ورفع الحصار.

وتطرق اللقاء إلى جهود حكومة الإنقاذ الوطني في تخفيف معاناة الشعب اليمني وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين والتغلب على الصعوبات التي تواجه سير العمل وبما يعزز من الصمود في مواجهة العدوان.

كما تطرق اللقاء إلى الجوانب المتصلة بخطط حكومة الإنقاذ خلال المرحلة الراهنة وجوانب التنسيق بين مختلف الوزارات والجهات الحكومية لتحسين مستوى الأداء.

كما ناقش الرئيس المشاط مع اللواء الركن جلال الرويشان سير عمل اللجنة الأمنية العليا وما أنجزته من مهام وما تقوم به حاليا من جهود للتنسيق بين مختلف الجهات الأمنية بما يتواكب مع التحديات الراهنة.

وخلال لقاءه المهندس مسفر النمير تم استعراض الجهود المبذولة لمكافحة تهريب المكالمات الدولية التي تكبد الاقتصاد الوطني خسائر كبيرة.

كما تطرق اللقاء إلى الجوانب المتصلة بالإصلاحات في المؤسسة العامة للاتصالات وكذا إعادة إطلاق المشاريع المجمدة منذ العام 2014م وما قبله، وإلى الإجراءات التشطيرية في قطاع الاتصالات التي تقوم بها الحكومة المعينة من قبل الاحتلال في عدن وما سيترتب على ذلك من مخاطر وتهديدات سيادية وأمنية للجمهورية اليمنية.

وأكد الرئيس المشاط على أهمية مراعاة تناغم الخطة الخمسية لوزارة الاتصالات مع خطط مؤسسة الاتصالات والشركات التابعة لها.

وأشار إلى أهمية أن تشمل مخرجات الخطة الخمسية تنفيذ المشاريع بما يواكب التطورات التكنولوجية في قطاع الاتصالات لتقديم خدمات متميزة للمواطنين في مختلف محافظات الجمهورية.

وخلال لقاءه وزير الإدارة المحلية، أكد الرئيس المشاط أهمية بذل المزيد من الجهود لتعزيز مستوى أداء السلطات المحلية بما يتواكب مع التحديات الراهنة والتنسيق مع الجهات المعنية لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.