الأحد, 18 آب/أغسطس 2019  
16. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

أدان حزب الحق اليوم الاثنين، جريمة اختطاف قوى الاحتلال الإمارتي ومرتزقتهم للنساء في مديرية التحيتا بالساحل الغربي للبلاد.

وقال الحزب في بيان له "نستنكر جريمة اختطاف ثمان نساءٍ في منطقة التحيتا والتي ارتكبتها قوى الاحتلال الإماراتي ومرتزقتهم".

ودعا الحزب أبناء شعبنا اليمني إلى النفير العام لجبهات العزة والكرامة والشرف صوناً للعرض ودفاعاً عن الأرض.

 

نص البيان :

 

بسم الله الرحمن الرحيم

تابعت الدائرة السياسية في حزب الحق أخبار الجريمة البشعة التي ارتكبتها قوى الاحتلال الإماراتي ومرتزقتهم في منطقة التحيتا، والذين أقدموا على اختطاف ثمان نساءٍ واقتادوهن إلى منطقة مجهولة.

وإننا إذ ندين ونستنكر هذه الجريمة القذرة، ونطالب كل القوى السياسية والمنظمات الحقوقية والإنسانية وعلى رأسها المنظمات التابعة للأمم المتحدة أن تقوم بمسؤوليتها وأن لا تبقى صامتةً تجاه ما يحصل لأبناء الشعب اليمني من انتهاكات على يد قوى العدوان الصهيوني الذي تقوده أمريكا والإمارات والسعودية، ونطالب الجميع بالإعلان عن رفضهم وإدانتهم لهذه الجرائم وأمثالها، وأن تقوم بالضغط على قيادة تحالف العدوان للإفراج عن النساء المختطفات وبشكل فوري وعاجل.

 وكما يبدو فإن مشروع العدوان الصهيوني وأدواته من أمريكا وإسرائيل والسعودية والإمارات قد اتجهوا إلى اتجاه إرهاب المستضعفين باختطاف نسائهم وبناتهم كما حصل في الجوف، وذلك بعد أن فشل في تهجيرهم وإرهابهم بآلته العسكرية وعدوانه المستمر.

وعليه فإننا ندعو أبناء شعبنا اليمني الكريم إلى النفير العام إلى جبهات العزة والكرامة والشرف، صوناً للعرض ودفاعاً عن الأرض.

ولا يفوتنا هنا أن نؤكد لمَن ما يزالون يعيشون حالة الحياد أن هذه الجريمة ومثيلاتها تكشف وبشكل فاضح وواضح أن المحتل والغازي لن يرعى لهم حرمةً ولن يحفظ لهم جميلاً، بل سيعيشون العار والخزي والذلة في الدنيا والآخرة.

(كَيْفَ وَإِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لَا يَرْقُبُوا فِيكُمْ إِلًّا وَلَا ذِمَّةً ۚ يُرْضُونَكُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَىٰ قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فَاسِقُونَ)

نسأل الله الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى والخلاص للأسرى والمفقودين والنصر المبين لليمن المظلوم.

صادر عن الدائرة السياسية في حزب الحق

صنعاء - اليمن
17 شوال 1439هـ
30 يوليو 2018م