السبت, 24 آب/أغسطس 2019  
22. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |


أطلق رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي اليوم الثلاثاء مبادرة لإيقاف العمليات العسكرية البحرية من طرف واحد لمدة مؤقتة محددة داعيا الجهات الرسمية اليمنية إلى التوجيه بذلك.

وقال الحوثي إن مدة إيقاف العمليات العسكرية البحرية من طرف واحد لمدة مؤقتة محددة ستكون قابلة للتمديد وتشمل جميع الجبهات إن قوبلت هذه الخطوة بالاستجابة والقيام بخطوة مماثلة من قبل قيادة هذا التحالف.

مشددا على أن سريان المبادرة سيبدأ عند إعلان ترحيب رسمي يمني بها ومالم يحدث تصعيد من قبل العدوان في عملياته البحرية.

وأضاف رئيس الثورية العليا إن المبادرة تأتي بعد أن وصلت القناعات اليوم لدى المجتمع الدولي ومجلس الأمن بأن الحل في اليمن سياسي، وإنها تأتي من منطلق الحرص على الدماء اليمنية، وانطلاقا من القيم والمبادئ الدينية والإنسانية، وتعظيما لشعائر الله والأشهر الحرم، واستجابة وتعزيزا للتحركات والجهود الرامية لإحلال السلام، سواء ماكانت في صورة مبادرة تبنتها شخصيات عربية أو الدور الذي يقوم به المبعوث الأممي والدول الداعمة للسلام.

وأمل محمد الحوثي أن يقبل قادة التحالف بالمبادرة إن كانوا فعلا يريدون السلام للشعب اليمني الذي عانى ومازال من الحصار والعدوان والذي صنفت أزمته بأكبر أزمة إنسانية خصوصا مع ما وصلت اليه هذه الأزمة من مستوى في المجاعة وانتشار الاوبئة.

وأوضح أنه رغم التدخل العسكري السافر والهجوم الجوي على أراضي الجمهورية اليمنية في مارس أذار 2015 الذي تقوده الولايات المتحده الأمريكية بمشاركة رسمية من السعودية والإمارات وبريطانيا وإسرائيل والبحرين والكويت وغيرها من الدول العربية والأجنبية إلا أنه لم يثننا عن السعي بمسؤولية للوصول إلى حلول منذ بدئه وحتى الآن، مذكرا بالمبادرات والتنازلات الكثيرة المقدمة في سويسرا والكويت، ورفضها من قبل الأطراف الأخرى، وأضاف رحبنا دائما بالمبادرات والهدن التي أعلنت ولكن كانت تنتهكها قيادة العدوان بل وتذهب الى التصعيد أمام أي بوادر للسلام.