السبت, 17 آب/أغسطس 2019  
15. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

أكد رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي اليوم الخميس أن جريمتي العدوان في الحديدة وما سبقها من جرائم تؤكد للمرة الألف أن قيادة تحالف العدوان ترفض السلام.

وأوضح أن ارتكاب هذه المجازر تؤكد إرهابية العدوان كونها جرائم حرب، مشيرا أن شعوب العالم تنظر لموقف الأمم المتحدة بإدارة الظهر على أنه تواطؤ منها.

وقال رئيس الثورية العليا في بيان له إنه يجب أن يعلم العالم أن الأمريكيين والسعوديين وحلفائهم يرتكبون المجازر ويخرقون القانون بدون رادع.

وأضاف أن الشعب حر وواع ويعرف أن من يقتله هي أمريكا وكل الدول التي أعلنت مشاركتها في العدوان، معتبرا أن السلاح الأمريكي وسلاح الحلفاء هو من يقتل أطفال وأبناء ونساء الجمهورية اليمنية.

وتابع: ليترجم المجتمع الدولي رغبته بالسلام عليه العمل على خروج جلسة مجلس الأمن بقرار وقف العدوان

ولفت محمد علي الحوثي أن صمود الشعب اليمني في مواجهة الغزو والاحتلال سيحقق النصر بإذن الله.