الخميس, 22 آب/أغسطس 2019  
20. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

قالت منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليزا غراندي " إن مستشفى الثورة بمدينة الحديدة تعرض أمس لغارات نجم عنها أعداد كبيرة من القتلى والجرحى".

وأوضحت غراندي في بيان صحفي ، أن التقارير الأولية الصادرة عن السلطات والعاملين ميدانياً في المجال الإنساني تؤكد سقوط العديد من القتلى والجرحى نتيجة الغارات على المستشفى وفي المواقع القريبة منه.

وأضافت " هذا أمٌر مروع، المستشفيات محمية بموجب القانون الدولي الإنساني، وليس من الممكن أبداً تبرير هذه الخسائر في الأرواح ".

وأشارت منسقة الشؤون الإنسانية إلى أن مستشفى الثورة، هو الأكبر في اليمن، وأحد المرافق الطبية القليلة العاملة في المنطقة ويوجد به واحد من أفضل مراكز عالج الكوليرا في المدينة..

وقالت " يعتمد مئات الآلاف من الأشخاص على هذا المستشفى من أجل بقائهم على قيد الحياة" .. مضيفة " في كل يوم من أيام هذا الأسبوع شهدنا إصابات وحالات كوليرا جديدة في الحديدة، والآن يحدث مثل هذا الأمر، إن الأثر من هذه الهجمات مرِّوع ويعرض للمخاطر كل ما نحاول القيام به لوقف أسوأ أنتشار للكوليرا في العالم".

وتابعت غراندي " لقد قلنا ذلك من قبل ونكرر قوله مرة أخرى - يتعين على أطراف النزاع بذل كل جهد ممكن لحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية".. مؤكدة أن ذلك ليس التزاما طوعيا بل إلزامي على جميع الأطراف.

وأكدت منسقة الشؤون الإنسانية أن الكثير من الناس فقدوا حياتهم في اليمن ويجب أن يتوقف هذا الصراع.