الإثنين, 16 كانون1/ديسمبر 2019  
18. ربيع الآخر 1441

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

قال الناطق الرسمي باسم أنصار الله محمد عبد السلام اليوم الأحد إن العمليات مستمرة في منطقة الساحل الغربي بتكتيكات خاصة فاجأت قوى العدوان الإماراتي السعودي، ما أجبرهم على ترك مواقعهم وعتادهم وجرحاهم والفرار من حيث أتوا.

وأضاف عبد السلام، في تصريح خاص لوكالة "تسنيم" الدولية للأنباء بأن المجاهدين رفعوا أعداد الأسرى من 35 أسيراً في فترة الظهيرة، إلى 60 أسيراً مع عصر اليوم، إضافة إلى إبادة كتيبة عسكرية بعتادها البشري والمادي.

وبين أن "العمليات العسكرية النوعية لأبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية ستستمر في محيط الدريهمي"، مؤكداً أن "الدريهمي وغيرها من مدن الساحل الغربي ستكون مقبرة لقوى العدوان السعودي الإماراتي".

جدير بالذكر أن القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير نفذا في وقت سابق عملية مشتركة استهدفت تجمعات المنافقين في الساحل الغربي ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى وحالة هلع وإرباك في صفوفهم.