الجمعة, 23 آب/أغسطس 2019  
21. ذو الحجة 1440  Jumu'ah

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

شدد الناطق الرسمي لأنصار الله محمد عبد السلام على ضرورة أن تضمن المشاورات القادمة حل سياسي يتمثل بالرئاسة والحكومة وبالترتيبات الأمنية كمبادئ أساسية ومنطلقات لحل شامل.

وقال عبد السلام في مقابلة مع وكالة "يونيوز" اليوم الاثنين، ان الحل السياسي يجب أن يضمن ترتيبات إنسانية واقتصادية لمعالجة مخلفات الحرب كالإعمار والتعويضات.

وأشار ناطق أنصار الله الى أن من يقتل الشعب اليمني لأربع سنوات وأدخل المرتزقة والأجانب لاحتلال البلد ليس بدولة، موضحاَ أن السعودية لا تريد دولة قوية في اليمن، بل تريد كيانا تابعا لها.

وأضاف أن الأمم المتحدة تلعب بهامش ضيق ولن تخرج من الموقفين الأمريكي والبريطاني والمال السعودي والإماراتي.

وفيما يتعلق بالسلاح، قال عبد السلام "لا نقبل أن يُختزل موضوع السلاح فينا فقط" مشيرا الى أن هناك سلاح بيد "داعش" و"القاعدة" وجماعات أخرى. وأن كل الأسلحة الثقيلة يجب أن تذهب إلى معسكرات الدولة.

وأوضح أنه يجب أن تكون هناك مظلة سياسية تحت سلطة الدولة وأن كل الأسلحة الثقيلة يجب أن تذهب إلى معسكرات الدولة.