الأحد, 18 آب/أغسطس 2019  
16. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

طالبت وزارتي الصحة والنقل خلال مؤتمر صحفي مشترك، اليوم الثلاثاء، بجسر جوي عاجل ينقل الأدوية إلى اليمن ويسمح بسفر الجرحى والمرضى من الأطفال للخارج، مشددتين على أن فتح مطار صنعاء ضرورة ملحة لإنقاذ حياة الآلاف وخصوصا الأطفال.

وطالب وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل الأمم المتحدة ومجلس الأمن القيام بواجبهما لإيقاف العدوان ورفع الحصار وإرسال طائرات عاجلة محملة بالأدوية والمستلزمات للأطفال والجرحى والمرضى ونقل كل من لا يمكن معالجته في الداخل إلى الخارج بشكل طارئ.

ودعا المتوكل في المؤتمر الصحفي الذي عقد بمستشفى الثورة العام إلى فتح مطار صنعاء الدولي بشكل عاجل ليتمكن الناجون من القصف المباشر لطيران العدوان من الأطفال والنساء من الحصول على حقهم في السفر للخارج وتلقي العلاج.

وأكد أن أطفال اليمن منذ ألف و250 يوما يقتلون بغارات طائرات التحالف الذي تقوده السعودية وآخرها مجزرتي سوق ضحيان بصعدة والنازحين بمديرية الدريهمي بالحديدة واللتين استشهد فيهما 83 شخصاً بينهم 60 طفلاً وخمس نساء وجرح أكثر من 80 لايزالون يعانون بسبب تدهور النظام الصحي في اليمن وعدم نقلهم للخارج لتلقي العلاج بسبب الإغلاق الجائر لمطار صنعاء الدولي.

وأشار إلى أنه رغم الإدانة الدولية لهاتين الجريمتين والمطالبة بتحقيق محايد وشفاف إلا أن مجلس الأمن لم يتجاوب وأوكل التحقيق للجاني.

بدوره أكد وزير النقل زكريا الشامي أن إغلاق مطار صنعاء الدولي حرم أكثر من مليوني شخص محتاجين للسفر إلى الخارج لتلقي العلاج وخاصة الحالات المستعصية، مشيرا إلى أنه يستفيد منه أكثر من 80 في المائة من سكان الجمهورية اليمنية من كل شرائح المجتمع.

وحمّل الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية المسؤولية الكاملة عن ما يحدث لأطفال اليمن من جرائم ومجازر يندى لها جبين الإنسانية.