الثلاثاء, 20 آب/أغسطس 2019  
18. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

قال المجلس النرويجي للاجئين "مع انخفاض الريـال اليمني إلى أدنى قيمة له في التاريخ، يكافح ملايين الناس في اليمن من أجل البقاء على قيد الحياة".. معتبرا التدهور الاقتصادي يهدد الحياة في اليمن.

وأوضح المجلس النرويجي في بيان صحفي له اليوم تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منه، حول انخفاض الريـال اليمني إلى أدنى قيمة له، أن انخفاض قيمة العملة اليمنية يترافق مع إرتفاع كبير في أسعار السلع الأساسية، ما يجعل ملايين الناس غير قادرين على شراء ما يكفي من الغذاء لتلبية إحتياجاتهم اليومية.

وأشار البيان إلى أن الحرب في اليمن في عامها الرابع لها تأثير غير متناسب على المدنيين الذين يزيد عدد القتلى والجرحى بينهم عن 60 ألف وأجبرت الاشتباكات والغارات الجوية والضرورة الاقتصادية أكثر من ثلاثة ملايين شخص على النزوح من ديارهم.

وقال مدير المجلس النرويجي للاجئين في اليمن محمد عبدي" لدى هذا الانهيار الاقتصادي القدرة على قتل اليمنيين بشكل أكبر من العنف ".

وأضاف " التنازلات الصغيرة من أطراف النزاع غير كافية لمنع اليمن من الوصول إلى نقطة اللاعودة، لقد حان الوقت لأطراف الصراع وأولئك الذين لديهم نفوذ الانخراط في عملية مجدية تضع حداً لهذه الحرب التي لا معنى لها ".