الأحد, 25 آب/أغسطس 2019  
23. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة



الحق نت | صنعاء

 

استمع مجلس النواب في جلسته اليوم برئاسة رئيس المجلس الأخ يحيى علي الراعي، إلى إحاطة من نائب رئيس الوفد الوطني الذي شارك في مشاورات السويد.

وفي الجلسة رحب الأخ يحيى علي الراعي، بنائب رئيس الوفد الوطني نائب رئيس الوزراء لشؤون الأمن والدفاع اللواء جلال الرويشان وأعضاء الوفد في بيت الشعب.

وأشار إلى أن الوفد الوطني كان عند مستوى المسئولية التي أوكلت إليه .. معربا عن مباركة مجلس النواب للنتائج التي خرجت بها المشاورات في مملكة السويد.

وعبر رئيس مجلس النواب عن أمله في متابعة ما تم إنجازه في مشاورات السويد وفي مقدمة ذلك الإفراج عن كافة المعتقلين والسجناء.

وأكد دعم مجلس النواب وتأييده الكامل للجهود الوطنية الهادفة إلى إنهاء العدوان وفك الحصار البري والبحري والجوي وفتح المنافذ لما من شأنه تجاوز تداعيات العدوان والكوارث الإنسانية التي تسبب بها منذ أربع سنوات .

ولفت الأخ يحيى علي الراعي إلى ضرورة الحفاظ على السيادة الوطنية وأمن المواطنين واستقرارهم والحفاظ على ممتلكاتهم العامة والخاصة من أي عبث أو تدمير.

فيما أشار نائب رئيس مجلس النواب وعدد من أعضاء المجلس إلى أهمية التنسيق والترتيب المسبقين لمواصلة أية مشاورات أو مفاوضات أو حوارات قادمة وجعل الحفاظ على السيادة الوطنية ووحدة الشعب اليمني أرضاً وإنسانا وكل ما من شأنه يؤدي إلى تمتين وتثبيت أواصر علاقات الأخوة بين مختلف شرائح المجتمع اليمني، وحل أية إشكالات وتباين في وجهات النظر في مقدمة كل الاعتبارات.

ودعا نواب الشعب في سياق مداخلاتهم إلى أهمية المطالبة بإيقاف الحرب وفك الحصار البحري والجوي والبري وفتح كافة المنافذ وإخراج اليمن من البند السابع وإلغاء العقوبات على مواطنيه.

وكان نائب رئيس وأعضاء الوفد الوطني، أحاطوا نواب الشعب بما تم في المشاورات التي عقدت في السويد والملفات التي تم التشاور حولها وما تم الوصول إليه من نتائج وكذا الصعوبات التي وضعها الطرف الآخر.

وتطرقوا إلى الجهود الطيبة التي بذلها الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه إلى اليمن وعدد من السفراء الذين إلتقاهم رئيس وأعضاء الوفد.

ونوه نائب رئيس وعدد من أعضاء الوفد بالمبادرة التي قدمها مجلس النواب في وقت سابق بشأن الأوضاع في اليمن والبيانات التي أصدرها المجلس والموجهة للرأي العام تجاه العدوان وأثاره على الشعب اليمني، وكذا الرسائل التي وجهها المجلس للاتحاد البرلماني الدولي والبرلمان الأوروبي والبرلمان الأفريقي والبرلمانات العربية والإسلامية والأفريقية والأسيوية والدولية والتي أسهمت في تعريف الرأي العام العالمي بالمجازر المروعة التي ارتكبتها دول العدوان الذي تقوده السعودية بحق الشعب اليمني الصامد.

وكان المجلس قد استهل جلسته باستعراض محضره السابق ووافق عليه، وسيواصل أعماله صباح يوم غدً الأربعاء بمشيئة الله تعالى .

حضر الجلسة وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى الدكتور علي عبدالله أبو حليقة.

 

سبأ