السبت, 07 كانون1/ديسمبر 2019  
9. ربيع الآخر 1441

تحليلات و ملفات ساخنة



الحق نت |

 

أكد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع أن أبطال القوات المسلحة واللجان الشعبية ملتزمون بوقف إطلاق النار بالحديدة في الوقت الذي يخرق العدوان ومرتزقته اتفاق التهدئة مستغلين تأخر وصول اللجنة المكلفة من الأمم المتحدة بالإشراف على وقف إطلاق النار.

وأوضح العميد سريع في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن طيران العدوان الحربي والاستطلاعي يحلق في سماء الحديدة بشكل مكثف بالتزامن مع قصف المرتزقة لعدد من الأحياء والمناطق السكنية بالحديدة بأكثر من 38 قذيفة مدفعية و14 صاروخا وقصف بالأسلحة المتوسطة بالإضافة إلى التحصينات والحفريات التي تقوم بها جرافات المرتزقة.

وأشار إلى أن المرتزقة استهدفوا مدينة الشعب بصاروخين موجهين كما قصفوا بصاروخ كورنيت شارع الخمسين وصاروخ كورنيت آخر باتجاه فندق الاتحاد بالتزامن مع قيام الجرافات بعمل تحصينات ومتارس وحفريات قبالة مدينة الشعب مع قصف كثيف بالأسلحة المتوسطة باتجاه شارع الخمسين.

ولفت إلى أن مرتزقة العدوان أطلقوا 10 صواريخ وتسع قذائف مدفعية منها سبع قذائف هاون وقصف بالأسلحة المتوسطة باتجاه الزعفران وقذيفة هاون سقطت شرق الواحة وأخرى سقطت في مدينة الشعب كما قصفت مدفعية المرتزقة بالجريبة ب 18 قذيفة منطقة كيلو 16.

وبين العميد سريع أن المرتزقة أطلقوا تسع قذائف باتجاه الجاح الأسفل كما نفذوا محاولة تسلل شرق حيس.. مؤكدا أن المرتزقة دفعوا بتعزيزات من الخوخة باتجاه المنظر وكيلو 16.

وأوضح أن طيران العدوان شن 26 غارة على مناطق مختلفة خلال الـ 24 ساعة الماضية حيث شن خمس غارات على البقع وسبع غارات قبالة نجران وست على نهم وثلاث غارات على صرواح وغارتين على حرض وثلاث غارات في مناطق متفرقة في الحدود.

وفي جبهة نهم أشار المتحدث الرسمي إلى أن أبطال الجيش واللجان الشعبية صدوا هجوما للمرتزقة في تبة الصمود وأرتاب شامخ كما نفذ الجيش واللجان الشعبية كمينا محكما للمرتزقة وسقط عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم، بالإضافة إلى إفشال هجوم للمرتزقة باتجاه الحول والسلطاء.

وفي الجوف أوضح العميد سريع أنه تم صد هجوم للمرتزقة باتجاه الظهرة الأجاشر مسنودا بغطاء جوي من الطيران الحربي والأباتشي وكبدوهم خسائر فادحة.

وأشار إلى أن أبطال الجيش واللجان الشعبية أفشلوا هجوما للمرتزقة باتجاه رشاحة بالبقع استمر أربع ساعات كما أفشلوا هجوما آخر باتجاه المحجر قبالة عسير استمر منذ الصباح حتى الظهر وسقوط عشرات القتلى والجرحى من المرتزقة وتدمير ثلاث مدرعات.. لافتا إلى أنه تم كسر هجومين للمرتزقة باتجاه جنوب جبل النار وشرق جبل النار في حرض وتكبيد المرتزقة خسائر فادحة.

كما أكد المتحدث الرسمي للقوات المسلحة، على أهمية اضطلاع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بدور فاعل في إنفاذ الاتفاق وإحلال السلام وإيقاف العدوان وإنهاء معاناة اليمنيين.

وحمل قوى العدوان والمرتزقة المسئولية الكاملة عن أي خرق لاتفاق وقف إطلاق النار بالحديدة وما قد يترتب عليه من نتائج وضحايا .. مؤكدا في ذات الوقت الالتزام بإعلان وقف إطلاق النار والاستمرار في إبلاغ لجنة التنسيق المشتركة بما يحدث من خروقات.

سبأ