الأحد, 18 آب/أغسطس 2019  
16. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

قال عضو الوفد الوطني المفاوض سليم المغلس اليوم السبت إن على الطرف الآخر أن يقابل خطوة الجيش واللجان الشعبية في إعادة الانتشار من ميناء الحديدة بخطوة جادة مماثلة.
وأكد المغلس أن الفريق الأممي أكد أنه لا يمكن الالتفاف على بنود اتفاق ستوكهولم وقرار مجلس الأمن أو تنفيذ بنوده بشكل جزئي.
وقال": كان هناك هاجس لدى الطرفين حول الجهة التي ستبدأ بتنفيذ اتفاق السويد، وقمنا بكسر هذا الهاجس بخطوة إعادة الانتشار".،مبيناً أن اتفاق ستوكهولم متكامل ويجب تنفيذه بنداً بنداً دون أي انتقاص.
وأعلن الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع في وقت سابق اليوم أن قوات الجيش واللجان الشعبية بدأت منذ ليلة أمس تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار من ميناء الحديدة.
وأضاف "إننا ننتظر من لجنة المراقبة الأممية إلزام الطرف الآخر بتنفيذ التزاماته المنصوص عليها في المرحلة الأولى من اتفاق ستوكهولم وهي الانسحاب من الجهة الشرقية للمدينة وبقية الأجزاء الحرجة حسب نص الاتفاق".