السبت, 14 كانون1/ديسمبر 2019  
16. ربيع الآخر 1441

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

نظمت المؤسسة العامة للتنمية وإنتاج الحبوب صباح اليوم، حفل تسليم جوائز للمزارعين الفائزين بجائزة الرئيس الشهيد صالح الصماد، الذين أنتجوا أكثر محاصيل زراعية للعام 2018م، تحت شعار "يد تحمي ويد تبني".

وفي الاحتفالية التي احتضنتها قاعة المركز الثقافي بذمار برعاية الرئيس مهدي المشاط وحضور السلطة المحلية بمحافظة ذمار، أشار وكيل وزارة الزراعة المهندس علي عبدالكريم الفضيل، أن من أهداف المؤسسة تطوير عملية الإنتاج والاكتفاء الذاتي وتحقيق الأمن الغذائي، لافتا إلى أننا بحاجة إلى عدة سنوات لتحقيق الاكتفاء الذاتي.

وأضاف الفضيل، أن الأمن الغذائي أمر تطمح له كل الشعوب، ويتحقق في إنتاج البلد للحبوب والمحاصيل الزراعية ليتم تصدير واستيراد المواد اللازمة التي يحتاجها البلد، مشددا على المزارعين تكثيف الجهود للنهوض بالتنمية الزراعية.

وأكد أن محافظة ذمار تحتل المرتبة الأولى بعد تهامة، واصبحت سلة الغذاء بإسهامها الكبير في الأمن الغذائي، وأن جائزة الرئيس الشهيد صالح الصماد تهدف إلى تشجيع المزارعين في الإكثار من عملية الإنتاج لاسيما ونحن نواجه عدوان غاشم وحصار جائر.

بدوره أوضح محافظ محافظة ذمار محمد حسين المقدشي، أن العدوان استهدف الرئيس الصماد، لكنه لم يستهدف مشروعه العظيم الذي أطلقه وهو الآن قيد التنفيذ، مضيفا أنه لن تكون هناك نهضة يمنية إلا بالاهتمام بالزراعة.

وأضاف المقدشي: "نحن لا نعتبر هدم وتدمير البنية التحتية هدم للإنسان اليمني لأن الإنسان اليمني ثابت وقوي الإرادة، ونحن في إطار تنفيذ مشروع الرئيس الشهيد صالح الصماد "يدٌ تحمي ويدٌ تبني" بتكريم خمسة أشخاص من أبناء محافظه ذمار للعام 2018 رغم العدوان والحصار الخانق.

من جانبه تحدث مدير عام مكتب الزراعة بالمحافظة المهندس هلال الجشاري، عن أهمية الاهتمام بالزراعة، مشيدا بجهود المزارعين الذين يعملون في مزارعهم للنهوض بالزراعة وتأمين الاكتفاء الذاتي.

وفي نهاية الاحتفالية قدمت للمزارعين الفائزين الشهادات التقديرية وجوائز التكريم.

حضر الحفل عضو مجلس الشورى حسن عبدالرزاق، ووكلاء المحافظة عباس العمدي ومحمود الجبين ومحمد عبدرالرزاق، وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية.